دفتر أحوال

“قتلها عشان حلق”..تتفيذ حكم الإعدام على قاتل الطفلة أسماء في الوقف

كتب: منى أحمد

نفذ سجن قنا العمومي بقنا التابع لمصلحة السجون بوزارة الداخلية، حكم الاعدام ، علي محمود.م.ع، المدان،  الصادر ضده حكم بالاعدام،وجاري تسليم جثته الي اهله لدفنه بمعرفتهم  ، جاء تنفيذ الحكم الصادر ضده لقيامه بخطف وقتل الطفلة أسماء محمد قناوي،وسرقة قرطها الذهبي بقرية القلمينا بمركز الوقف.

ترجع أحداث الواقعة إلى 1 فبراير 2017، عندما اختفت الطفلة أسماء محمد قناوي 8 سنوات من منزل والدها حيث توجهت لشراء دواء لوالدها، ولم تعد للمنزل، وظل البحث عنها لمدة 10 أيام حتى عثر على جثتها داخل جوال بلاستيكي على سطح منزل المتهم الرئيسي بقرية القلمينا بعد انتشار رائحة تعفن الجثة ، وبها عدة طعنات بآلة حادة.

وقام  الأهالي بإبلاغ الشرطة  التي جاءت واستلمت جثة  الطفلة وتم ايداعها في مشرحة مستشفى الوقف،

واوضحت التحريات النهائية لمباحث مركز الوقف، إن وراء الواقعة كل من “محمود .م.ع” 21 عامًا مقيم قرية القلمينا بمساعدة فتاة تدعى “فاطمة.أ.م”،17 عامًا.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمة الثانية التي اعترفت على المتهم الاول، وطلبت من الجهات العسكرية الشرطية بتسليم المتهم وسلمته لهم، وعرضوا على النيابة العامة بمركز الوقف، وإحالتهما لمحكمة الجنايات والتي قيدت برقم 995 كلي جنايات قنا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق