مكتب المحافظ

محافظ قنا: الانتهاء من 90% من الرفع العمراني لمنطقة الحميدات ضمن مشروع  “حيّنا” 

كتب: أحمد القواسمي
قال اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، إنه تم الانتهاء من عمل دراسات للوضع الراهن لمنطقة الحميدات، والتي تم الانتهاء من 90 % من أعمال الرفع العمراني للمنطقة والتي شملت حصر للوحدات السكنية القائمة، الاراضي الزراعية الفضاء، شبكات الطرق المرصوفة وغير المرصوفة، أسعار الاراضي، الأحواض الزراعية، وعدد القطع الزراعية بكل حوض.

جاء ذلك خلال اجتماعه، اليوم الثلاثاء بوفد يضم ممثلي عدد من الجهات المعنية بتنفيذ مشروع التنمية الحضارية المتكامل «حيّنا»، بمنطقتيّ الحميدات و المعنا بمدينة قنا.

ووجه محافظ قنا، خلال الاجتماع، مسئولي الأملاك والزراعة والتخطيط العمراني والوحدة المحلية لمركز ومدينة قنا وهيئة المساحة بضرورة التعاون الكامل مع القائمين على المشروع والجهات الشريكة لتحقيق الاهداف المرجوة من المشروع من أجل الانتهاء من تنفيذه وفقا للمخططات الزمنية المقرر له.

وأشار، إلى أن مشروع ” حيّنا ” يتم تنفيذه بالتعاون مع الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بهدف إعادة إدارة الأراضي وترتيبها على النحو الذي يحقق اكثر استفادة لكافة الشركاء وهم الأهالي والإدارة المحلية للحد من النمو والزحف العشوائي غير المخطط، وتحقيق عائد تنموي واستثماري، فضلا عن كونه ركيزة أساسية لدعم عمليات إعداد المخطط التفصيلي للمناطق ودعم البنية الأساسية بها وكذلك تعزيز الموارد المحلية وإدارتها بشكل أكثر كفاءة .

ومن جانبه قال الدكتور حامد حجازي، المدير الوطني للمشروع بالهيئة العامة للتخطيط العمراني إن المشروع يستهدف عمل مخطط تفصيلي يُراعي فيه كافة الأبعاد والمعايير الفنية والقانونية، لافتا إلى أن هناك متابعة دورية للمشروع لرصد كافة التحديات التي قد تعيق عملية التنفيذ، مضيفا أن القيمة المالية للمشروع تصل إلى  11 مليون و760 ألف دولار منها 8 ملايين و100 ألف دولار مقدمة كمنحة من الجانب السويسري و3 ملايين و500 ألف دولار مساهمة من الحكومة المصرية و160 ألف دولار من وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية بمحافظتين على مستوى الجمهورية إحداهما محافظة قنا، مشيرًا إلى أنه تم إختيار منطقتين لتنفيذ المشروع بهما هما منطقة المعنا بمساحة 125 فدانا ويقطنها أكثر من 1500 مواطن ومنطقة الحميدات بمساحة 184 فدانا ويقطنها أكثر من 13 ألف مواطن.

وأوضحت رانيا هداية، مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمكتب مصر، أن المشروع يعد أحد أهم وأكبر المشروعات التي يقوم بتنفيذها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمصر، معربةً عن ثقتها من تكاتف الجهود لإنجاح المشروع للخروج بمجموعة من الدروس المستفادة والتوصيات التي من الممكن تساعد في تطبيقه وتكراره في مناطق ومحافظات أخرى، مؤكدةً على أهمية عنصري المتابعة والتقييم خلال مراحل تنفيذ المشروع المختلفة .

ضم الوفد كلا من الدكتور حامد حجازى المدير الوطني للمشروع بالهيئة العامة للتخطيط العمراني بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندسة رانيا هداية، مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية «UN Habitat» مكتب مصر، والمهندس عمرو لاشين، مدير الحوكمة والتشريعات والسياسات الحضرية، وذلك بحضور المهندس تامر سعيد السكرتير العام، والمهندسة فاطمة ابراهيم، السكرتير العام المساعد للمحافظة، ولفيف من القيادات التنفيذية المعنية بالمشروع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق