إبداعالوقفبروفايل
أخر الأخبار

لا شاروخان ولا بهاء العمدة .. “إبراهيم” أصغر يوتيوبر في الصعيد:”المسكوفية دي زقياني المر”.. فيديو وصور

كتبت: سمر سليمان

لفت أنظار من حوله بسبب خفة دمه في المواقف التي يصنعها وتقليده للمشاهير، فضلا عن أن فيديوهاته أصبحت تتداول وتنتشر على صفحات موقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، رغم أن عمره يعد على أصابع الأيد، إنه الطفل إبراهيم أحمد محمود، الشهير بـ “إبراهيم بدوي”، يلتحق بالمرحلة الإبتدائية بمدرسة اللغات بمركز الوقف.

التقي” الشارع القنائي” بالطفل “إبراهيم” صاحب 6 سنوات،ونقل قصته عبر البث المباشر على صفحة الموقع على “فيس بوك”.

يقول الطفل إبراهيم أحمد، 6 سنوات، من سكان مركز الوقف، أثناء استقلاله عربية كارو، أنه تعلم تقليد المشاهير مثل الحاج “الضوي” و”المطعني” من خلال مشاهدة فيديوهاتهم، موضحا أنه يريد أن يكون مشهوراً مثلهم وأكون يوتيوبر ومشهور وسط الناس.

ويتابع” براهيم” حديثة وحتي في فيديوهاته التي سجلتها، مثل مشهد أو فيديو “السفر بالعربية الكارو” ليلحق بالتريند مثل بهاء العمدة الشهير عند البعض بالطبايخي،الذي سافر من الجيزة إلى أسوان بالحمارة “ونيسة”، وسمير عدلي الشهير بـ”شاروخان” الذي كان يريد مؤخراً السفر سيرا علي الأقدام من قنا إلى القاهرة.

ومن جانبه صرح إبراهيم محمود، عم الطفل، والذي يظهر دائما بصوته معه في تسجيل الفيديوهات، إن الفيديوهات المتداولة له في التمثيل والتقليد، هذه شخصيته الحقيقية التي يمتاز بها في المنزل وأثناء تواجده مع أطفال الجيران بالشارع، وإنه منذ صغره يحب التمثيل ومن كثرة حبه للوصول للتريند، يشبه نفسه بشاروخان الغلابة وإيهاب العمدة، مضيفاً، إنه دائما يجدونه في المنزل والشارع يقوم بالامساك بالاشياء مثل البط وغيره، ليقوم بتقليد أيوب القاضي الشهير بعبارة “الطفاية دي”.

وحول ردوو الأفعال التي عدت ذلك،يقول عمه، إن ليس بوسع أحد أن يقوم بإرضاء جميع الناس، وأنه من الطبيعي أن يجد ردود أفعال تشجيع وتحفيز للطفل أو تعليقات مهاجمة له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق