فرشوط

في حضور نائب المحافظ.. إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عائلة واحدة بمركز فرشوط.. صور

كتب: أحمد القواسمي

أنهت الأجهزة الأمنية بالمحافظة ، اليوم الجمعة، بالتعاون مع لجنة المصالحات، خصومة ثأرية بين أبناء عائلة “آل حسان” بعزبة القعامزة التابعة لمركز فرشوط، والتي راح ضحيتها شخص واحد.

جاء ذلك بحضور الدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا، واللواء إيهاب طه، مساعد مدير الأمن لقطاع الشمال، والعميد قرشي عبدالمنعم، رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي أبوتشت وفرشوط، والنائب محمد عزت القاضي، عضو مجلس النواب، والنائب فتحي قنديل، عضو مجلس النواب، واللواء طارق رسلان، عضو مجلس الشيوخ، والشيخ عبد المعطي أبو زيد، وكيل لجنة المصالحات في المحافظة.

وأوضح حازم عمر، نائب محافظ قنا، أن ظاهرة الثأر تمثل عائقا كبيرا أمام تحقيق التنمية المستدامة، لكونها موروثا ثقافيا سيئا لابد من محاربته، مقدما الشكر لأبناء العائلة لارتضائهم الصلح، ونبذهم للخلافات، واتباعهم لتعاليم الدين الإسلامي السمحة، موجها الشكر لجميع الأجهزة الأمنية ورجال المصالحات التي شاركت في إتمام هـذا الصلح.

وأكد اللواء إيهاب طه، مساعد مدير أمن قنا، أن مديرية أمن قنا تعمل في إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة من أجل مكافحة الجريمة وإنهاء الخصومات الثأرية، موضحا أن المديرية تعمل وفق خطة متكاملة بالتعاون مع أجهزة المحافظة وأعضاء لجنة المصالحات والقيادات الشعبية لإنهاء كافة الخلافات للوصول نحو قنا خالية من الخصومات الثأرية.

شهد جلسة الصلح النائب حمزة أبو سحلي، عضو مجلس النواب السابق، والعمدة علي قاعود، عمدة قرية الحاج سلام، والشيخ أحمد الكلحي، عضو لجنة المصالحات، والمستشارة أماني أبو سحلي، أمين حزب حماة الوطن بفرشوط، والمستشار مصطفى كمال، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية، وكبار ورموز العائلات بمركزي فرشوط وأبوتشت.

يذكر أن محافظة قنا بالتعاون مع مديرية أمن قنا ولجان المصالحات نجحت فى إنهاء 133 خصومة ثأرية خلال السنوات الماضية مما يدل على تغيير الثقافات والأفكار السائدة لدى الأهالي، وتغليب مصلحة الوطن لتحقيق الاستقرار، واستكمال مسيرة التنمية والإصلاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق