أبوتشتشكاوي وبلاغاتمشكلات

مأساة أسرة من 6 أفراد تسكن في منزل غير آدمي وتبحث عن ”حياة كريمة“ في أبوتشت.. صور 

رب الأسرة: عايز شقة وكشك.. والأم: عايزة علاج لابني

كتب: أحمد القواسمي وسمر سليمان

مأساة حقيقية تعيشها أسرة المواطن ”بدري الضبع محمد شحات“، المقيم بنجع أحمد بخيت بقرية جزيرة الدوم التابعة لمركز أبوتشت، بمحافظة قنا، في منزل غير آدمي لا تتعدى مساحته 21 مترا، به تصدعات وتشققات، ولا يتسع لاستيعاب أفراد الأسرة، وتحلم الأسرة بتوفير شقة سكنية، وتخصيص كشك ”محل تجاري“، للإنفاق منه على الأسرة.

إعاقة في الذراع وحساسية في الصدر

يقول ”بدري الضبع محمد شحات“، رب الأسرة، ”إنه مقيم بنجع أحمد بخيت بقرية جزيرة الدوم بمركز أبوتشت، ويبلغ من العمر 52 عاما، مضيفا أنه معاق ومصاب بـ بتر في ذراعه الأيسر مع شرخ مزمن بالطرف العلوي الأيمن، وضيق في التنفس وحساسية في الصدر، ويستعمل بخاخة لعلاج ضيق التنفس – حسب تقرير طبي -“.

6 أفراد في منزل مساحته 21م

ويضيف ”الضبع“، ”أن لديه أسرة مكون من 5 أفراد ”زوجة و4 أبناء”، هم محمد 9 أعوام، والضبع 6 أعوام، كلاهما في مرحلة التعليم الإبتدائي، وكيداهم 4 أعوام، وزينب عامين، مشيرا إلى أن أسرته تقطن في منزل مساحته 21 مترا فقط، تم تأهيله ضمن الأسر الأولى بالرعاية، ولكن به تصدعات وتشققات، ويتكدسون فيه، ولا يتسع لاستيعاب أفراد الأسرة“.

شقة سكنية وكشك

ويتابع ”رب الأسرة“، ”أنه يتقاضى معاش كرامة قدره 450 جنيها في الشهر، كما يتقاضى عن والده معاش قدره 2300 جنيه شهريا لمدة سنتين، وبعدها سيتم إيقافه، ولديه طفل معاق ذهنياً، ويعاني من مرض نفسي، مناشدا المسئولين بتوفير شقة سكنية لأسرته، وكشك ”محل تجاري“ للعمل به للإنفاق منه على أسرته“.

طفل مصاب بتأخر عقلي

وتشير ”الزوجة“، إلى أن ابنها ”محمد“ البالغ من العمر 9 أعوام، يعاني من نوبات عصبية، وتأخر عقلي، وضعف في القدرات المعرفية، ويحتاج للعلاج والمتابعة المستمرة – حسب تقرير طبي -، مردفةً: ”هو عنده كهربا زايدة في المخ، وذكاؤه قليل 50%، ومش مع يفهم أي حاجة، ومع يأخد جلسات كهربا على المخ، ويحتاج جلسات وعلاج، وإحنا مش معانا نعالجه“.

معاش كرامة وعلاج

وتناشد ”والدة الطفل“، المسئولين بإدراج ابنها ”محمد“ المعاق ذهنيا، ضمن معاش كرامة، والموافقة على علاجه على نفقة الدولة، لأنه يحتاج جلسات وعلاج ومتابعة مستمرة، وهم ليس لديهم مقدرة على تكاليف علاجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق